Block Based Themes Made simple

A placeholder description that you can replace with your own content.

مــاذا تـعـــرف عـنـها ؟ 

الصـقـور ( أنواعها + ألوانها + أدواتها + تكاثرها )

الصقور في جميع دول العالم تنقسم إلى أربع أقسام أساسية 
تعيش حياتها الطبيعية في المناطق التي كتبها الله لها وجعلها تتعايش وتتزاوج وتتكاثر 
فيها في الخلاء بدون أي تدخل بشري يذكر في حياتها الطبيعية .

والأربعة أقسام هي كما يلي 

1- الجير Gyrfalcon
2- الحر ( الوافي ) Saker_falcon 
3- الشاهين Peregrine falcon 
4- الوكري Lanner falcon

ويتفرع من كل قسم من هذه الأقسام فروع أخرى تندرج تحته 
تختلف باختلاف أحجامها وألوانها وطبيعة الأرض التي تتكاثر فيها
ولكنها في الأساس تعود إلى القسم الأساسي الذي تفرعت منه من تلك الأقسام الأربعة .
وحيث أني لن أفصل في هذا الموضوع تفصيل دقيق عن تلك الأقسام الأربعة
فقط سأتجنب الخوض في التفاصيل المملة قدر الإمكان حتى لا نطيل 
على المطلع وحتى لا يتشتت المهتم بالصقور
أبداء بالنوع الأول من تلك الأقسام وهو : 

الجير Gyrfalcon

الجير هو صقر يعيش في الأماكن الباردة التي تحيط بالقطب الشمالي بشكل طبيعي ويتكاثر فيها وهذه الفصيلة تعتبر أضخم فصائل الصقور ..
ولم يتم التعرف عليها من قبل الصقارين العرب إلا من فترة ليست بالبعيدة 
وأتوقع أن سبب ذلك هو عدم هجرة تلك النوعية من الصقور عبر أي من البلدان العربية 
مما لم يمكنهم من الترصد لها وشبكها ثم تدريبها والله تعالى أعلم . 
وقد أطلق عليها هذا الاسم على حد ما علمته ( لأنها تفضل أن تفرخ في الجبال الجيرية ) . 
كما قالوا آخرين بأن سبب تسميتها بذلك الاسم هو أصل الاسم في اللغة الألمانية القديمة وهو (giri) 
وترجمتها هي ( جشع – شره – طماع – شديد ألتوق ) والله تعالى أعلم .
وطيور الجير خلقها الله في أربعة ألوان رئيسية وهي 
الأسود والأبيض و البني (الحمر) و الرمادي (الخضر) ..

الأســود

وهو ما غلب عليه اللون المقارب للسواد وهو أندر ألوان الجير وأغلاها ثمناً وهذا اللون في الواقع ليس بأسود فعلي كلون الغربان على سبيل المثال , 
إنما هو من أغمق درجات البني أو الرمادي ويخيل لمن يراه أنه اسود ولكنه في الواقع
ليس كذلك ولكن درج بين الناس تسميته للأسود لقربه منه .

الأبـيــض

وهو ما يغلب عليه البياض في الصدر والرأس والظهر
ويندر وجود اللون الأبيض النقي في الطبيعة 
ولكن تجد أكثرها يغلب عليها البياض مع مداخلة بعض الألوان الأخرى عليها خصوصاً
في منطقة الظهر وهذا اللون يعتبر الثاني من حيث الندرة وغلاء الثمن بعد الأسود .

الـبـنـي

وهوا اللون الذي يطلق عليها الصقاره ( الحمر ) 
وله درجات عديدة تختلف من طير لأخر وقد يخالط هذا اللون بعض البياض في أحيان كثيرة 
ولا يوجد طيور لونها بني صافي من دون أي مخالطه على حد علمي 
فلابد أن تجد بعض البياض في منطقة الصدر أو الرأس أو الظهر .

الــرمـادي

وهو اللون الذي يطلق عليه الصقاره ( الخضر )وكذلك يطلق عليه بعض العلماء أسم ( فضي )ولكنها كلها تصب في خانة الرمادي 
وهو كذلك له درجات عديدة ويخالط هذا اللون في الغالب بعض البياض 
ولا يوجد طيور لونها رمادي صافي من دون أي مخالطه على حد علمي فلابد 
أن تجد بعض البياض في منطقة الصدر أو الرأس أو الظهر ..

الحر ( الوافي ) Saker_falcon 

صقر غني عن التعريف فأغلب الصقارين العرب يعرفونه ويعرفون ألوانه وأكتفي هنا أن أورد أماكن معيشته 
وتفريخه وهي أوروبا الشرقية بشكل عام وروسيا وباكستان والبلقان 
وهناك من العلماء من يؤمن بأن الحر ينقسم إلى عدة فروع وهي متشابكة متشابهه 
ولكن لهم ما يؤيد كلامهم إنما نحن لا نبحث عن تلك الفروقات البسيطة ولا نهتم بها من ناحية 
إطلاق التسمية عليها بل نكتفي بأن نسميها (حرار) .
ويكون في عدة ألوان تتفرع من أربعة ألوان رئيسية هي نفس الأفرع التي ذكرناها
في طيور الجير تقريباً أنما باختلاف في نقوش الألوان على الطير .

الحر الأبيض .. الحر الأشقر .. الحر الأحمر .. الحر الأدهم ..

والأحرار صقور جميلة قوية تكاد تشابه شكل الجير إنما تختلف اختلاف كبير في الحجم 
حيث أن ذكور الجير والتي هي الأصغر حجماً تقارب حجم إناث الحر التي هي الأكبر حجماً .

الشاهين Peregrine falcon 

وهي كذلك صقور غنية عن التعريف حيث أن غالبية الصقارين العرب يعرفونها ويعرفون ألوانها 
وهي أسرع الصقور بلا منازع كما أنها أفضلها انسيابية 
وهي واسعة الانتشار في جميع دول العالم وذلك لكثرة فصائلها وألوانها وأحجامها 
وهي أكثر الصقور سلالات حيث أن منها ما يهاجر ومنها ما لا يهاجر
صنفها الصقارين العرب إلى قسمين رئيسية هي كما يلي :

شياهين ( جبلية ) ..
شياهين ( بحرية ) ..

وهي الشياهين التي تهاجر عبر بلدانهم أبان رحلتها من مواطنها
إلى أماكن قضاء الشتاء كل عام .
وقد أطلقوا عليها هذا الاسم ( بحرية ) لأنها دائماً يتم مشاهدتها والإمساك بها 
على ساحل البحار التي في بلدانهم أثناء هجرتها كل عام .. 
وهذا هو سبب التسمية فقط . حيث أنه لا يوجد أي سبب علمي مقنع يرجح هذه التسمية لها
فهي تعشش على الجبال في جميع المناطق بدون أن تكون قرب بحر
أو نهر أو سهل بل على أي جبل موجود في محيط المنطقة التي فرخت فيها ,
وهذه النوعية منها عدد من الألوان يطلق عليها أسماء غير موحدة 
تختلف باختلاف نقش ذلك اللون عليها من أشهر تلك الألوان ( السوداء – الحمراء – الدعما ) 
وليس بينها ذلك الاختلاف الكبير في درجات اللون 
مثل الجير والحر إنما هو فرق فرعي بسيط .

ألـــوانــه

أفضل الصقور 

يكون تفضيل الصقر في الوقت الحالي بلونه وكبر هامته
وجمال رأسه وسعة العينين المغطاة بالقحف ، وتمام المنسر ، طويل العنق ، عريض الصدر جليل الفخذين .

أدواتـــه

سـبـــوق
بــرقـــع
دس 
مركاز
منواح 
منقــلة 
علقة أوعليقة 

ولا ننسى ايضا الأجهزة التي تعمل على تحديد مواقع الصقور وهذه الأجهزة تكون
لثلاثة صقور وحتى مائة صقر مع توفر الريش اللازمة لها ((قصير ، طويل ، مطور)) . 
أماكن تكاثر– تزاوج – بيض – تفقيس البيض – تهجين – سرقة فراخ الصقور .. 

أماكن تكاثر الصقور

يتكاثر الصقور في الأماكن العالية مثل الجبال والأشجار العالية وقرب السواحل والشواطئ والجزر و المباني العالية فهذه الصقور لا تبني أعشاش بل تستخدم أعشاش الطيور التي تركت مكانها مثل الطيور المهاجرة وغالبا ما يكون عش غراب أو ما أشبه ذلك وتعيش هذه الصقور باختلاف أنواعها إشكالها و أجحامها في معظم بلاد العالم ما عدا القطب الجنوبي 

وقت التزاوج

يبدأ الصقور في التزاوج يبعضها بعض ما عدا الشاهين فلا يتزاوج إلا من جنسه إلا عن طريق التهجين ويبدأ في التكاثر مع بداية فصل الربيع ومع انخفاض درجات الحرارة وبداية فصل الشتاء وغالبا ما يكون في شهر (شباط) وهو موسم تزاوج الصقور حيث في هذه الفترة يبدأ الصقور في البحث عن شريكه حياتها حيث تبدى بالهجرة نحو الجنوب حيث الاعتدال في درجات الحرارة نسبيا
والصقور في إثناء هجرتها لا تطير ليلا إطلاقا وهو يهاجر في نفس مسار الطيور المهاجرة بحثا عن الطرائد وبعيدا عن التقلبات الجو في منطقته وأحيانا يتزاوج في السماء وهو يطير أو على الأرض

صوره تزاوج صقور

من عاده الصقور إثناء التزاوج اللعب والرقص في الهواء بحركات ثم القيام بعمليه التزاوج وتضل الصقور ملازمه بعضهما طيلة عمره أو إلى إن يموت احدهما ثم تقوم الأنثى بوضع 2- 6 بيضات في الموسم الواحد حيث يتناوب الذكر والأنثى على العناية بالبيض إلى إن يفقس ثم يتم الاعتناء به مره أخرى من الأبوين إلى إن يغادر الفرخ من عشه بعد 35-45 يوما حسب التغذية وصحة الصقر معتمد على نفسه والخبرة الذي اكتسبها من أبويه وإخوانه
شاهينة ترقد على بيض ..

التــفـقـيــس 

يفقس بيض الصقور بعد 28-32 يوما في أواخر الصيف حيث تقوم الأبوين بإطعام أفراخهـا الصغيرة، وغالبا ما يكون بيوم أو يومين مما يعطي فرصه للفرخ الذي فقص أولا في العيش أحسن والفرخ الذي فقص أخرا يكون نصيبه الأضعف لان الأبوين لا يقدران من إطعام الفراخ على مزاجها والله اعلم
وهذا النوع من الصقور يبيض 2 إلى 6 ويأتي : ولكن المتوسط هو 4 بيضات ..

الـنـادر

الحقيقة إن الناس سموه نادر وهو أصل الحكاية إن لم يفقس البيض الأولى يبتدئ الأبوين في إطعام أفراخها من ماده داخل فرصتها تسمى حليب الصقور وهي موجود في كل الطيور وكل يوم تزيد حجمه ولم فتقس البيضة الثانية يكون صغيرا وهناك أخرى أخر اكبر منه بيومين ويضل الأبوين يطعمان الصغيرين ثم بعد يوم أو يومين فتقس البيضة الثالثة ولكن هناك إخوان اكبر منه ثم تفقس البيضة الرابعة وهكذا الحال فالأكبر يكون هو الأقوى والذي يليه الأوسط ثم الأخير وهكذا 
وهذه صوره للفراخ النادر واللزيز والمحقوره والتبع واذا كان اكثر من الاربعه سوف يكون يا تبع يا محقورة ..

هو الأكبر حجما من إخوانه وأشجعهم لأنه الأكبر وهو أول من يتلقى الأكل من أبويه وكذلك هو أول فرخ يغادر العش من إخوانه لكن هل هذه حقيقة انه نادر لا يعتبر نادرا إلا إذا اختبر الصقر مثل يصيد الحيارى أو الكروان بدون تعليم وأحيانا تكون الصقور صغيره الحجم فيكون أفراخها صغار مثل أبويها ويكون في احد الفراخ نادر – اللزيز – المحقورة – التبع ويقال إن حجم النادر من 18 بوصه وما فوق 

اللزيز

طبعا تطرقنا على إن القوي يصير كبير الحجم ثم الذي يليه في الحجم والقوه وهو منافس قوي لآخوه الأكبر (النادر) ويصير وسموه لزير لأنه مكانه بين النادر و المحقورة (في الوسط) ويقال إن حجمه 17- 18 بوصه

المحقورة

وهو الأضعف بين النادر اللزيز واصغر حجما ويسمى حر ملوث ويطلق عليه الكوبج ويقال حجمه 16بوصه

التـبــع

طبعا الناس فسر انه هذا ذكر وهذا غلط وكلام غير صحيح وان الشخص الذي يقدر ان يعرف ان الصقر ذكرا اما انثي هو دكتور الصقور حيث يوجده الاجهزه الصحيحه لمعرفها وهذا هو فالتبع هو الفرخ الأضعف بين إخوانه لأنه كان صغير وإخوانه يأكلون ويشبهون ولا يحيه إلا القليل ولذلك جسمه هزيل وصغير الحجم بسبب سوء التغذية ويقال إن حجمه 15 بوصه واقل
و الصقور أنواع وحسب مزاجها وشجاعتها وبوجود صقور صغيره الحجم لا لون ولا شكل ولا حجم وهي قادرة إن تصيد أحسن من الصقور الكبار ومهما كان جمالها وشكلها وحجمها بالفعل يظهر إذا هو نادر أو لا ..

التفريخ بواسطة التهجين 

في العصر الحديث اهتمت بعض الدول بحماية الصقور من الانقراض وتهجين الصقر الحر بالشاهين حيث الشاهين تتميز بالسرعة والحر بالقوي فيجتمع الاثنان معا سرعه وقوه ومن أهم الدول هي في الخليج هي دوله الإمارات الشقيق حيث يهجن الصقور والقيام بعملية وضع البيض في حافظات بيض إلى إن فيقش البيض ثم يقوم العاملين بتربية الصقر إلى إن يعتمد على نفسه وكثير من الناس لا يفضل هذا النوع من الصقور مع انه إذا وجد الصقر الشجاع يغني عن الحر مع اختلاف المزايا بين الحر والجير حتى أصبح هذه المراكز قادرة على إعطاء أحسن المواصفات من حيث اللون والشكل والحجم وهناك موسوسات تقوم بتربيه الصقور في إمكان مناسبة ثم تقوم بعمليه التزاوج والتفريخ الطبيعي وهذه أحسن الطريقة من عمليه تفريخ الصقور عن طريق حافظات بيض وأحيانا يقوم بعض الناس من سرقه البيض ثم وضعه في حفاظ تفريخ بيض ثم التفقيس والعناية بالصقورالى إن يصبح يعتمد على نفسه
فهذه الصقور لا تعرف شي عن الطبيعة إلا بغريزتها ولا تعرف كيف تصيد إلا بعد عمليه التعليم إلا النادر منها فهذه الصقور قوية جدا وشجاعة وأحيانا كثيرة يصبح أحسن من الصقور الأحرار بألف مره
غرفه حفظ البيض
جهاز تفريخ البيض 

الدفاع عن فراخ الصقور

يقوم الأبوين بتوفير الطعام والحماية الفراخ سواء كان من تقلبات حاله الطقس من حرارة أو حرارة ونحوها وكذلك يدافع عن فـراخه من الجوارح وبقيه الطيور مثل الغربان وغيرها 
سرقه الفراخ
يقوم بعض الصقاه بسرقة فراخ الصقور وهذه عمليه خطره جدا يمكن تؤدي بحياة الإنسان نفسه إلى الهلاك حيث يقوم بالطلوع الى الجبل ثم النزول إلى فراخ الصقور وسرقتها من أعشاشها حيث الابوين غائبين عن العش ..

بعض الكلمات والمصطلحات التي يستخدمها الصقارين 

1- قرناس ( جرناس ) تطلق على الطير اللي تجاوز عمره سنه فأكثر ..

2- قرناس ( خلوي أو هوى) تطلق على الطير اللي قام بتبديل ريشه وهو في البرية دون تدخل الإنسان ..

3- قرناس ( بيت ) تطلق على الطير اللي في الأسر وقام بتبديل ريشه تحت عناية الإنسان ..

4- عديد ( صنيع ) تطلق على الطير اللي حالته الصحية ممتازة ويكون ممتلئ باللحم ووزنه زائد ..

5- مزري( ضعيف ) تطلق على الطير اللي وزنه ناقص جدا وهي عكس كلمة عديد ..

6- عاتق تطلق على رقبة الطير وهي من الصفات المحببة للصقار عندما يكون لديه طير عاتقه طويل ..

7- منكب ( مناكب ) تطلق على نهاية أخر عظم من كتف الطير وهي من صفات الطير السبوق إذا كانت بارزه للأعلى ..

8- ألفرسه ( الحوصلة ) تطلق على الكيس الجلدي والواقع أمام الرقبة وهي التي يحتفظ الطير باللحم فيها وتسمى الفرسة ..

9- المدهنة تطلق على قطعه من الشحم موجودة فوق ذنب الطير مباشرتا وهي التي يستخدمها الطير في تصفيف ريشه وتقويته ..

10- السابعة تطلق على الجزء الأعلى من ظهر الطير وتأتي مباشرتا بين الجناحين وتسمى سابعة الطير ..

11- التبن تطلق على الريش الصغير الواقع على صدر الطير وظهره ..
12- الشلايل ( الشليل ) تطلق على الريش الواقع على أرجل الطير من الأسفل وهي من الصفات التي يتميز بها الحرار عن الشاهين ..

13- الغواطي ( ريش الصعود) تطلق على الريش الواقع تحت إبط الطير وهذا الريش يساعد الطير في الارتفاع للأعلى ..

14- المقيض ( الربط أو الرصغ ) تطلق على مرحله التي يتم فيه ربط الطيور في الصيف ووضعها في حجره ملائمة لكي تبدل ريشها القديم بالجديد ..

15- الفك ( الأطلاق )تطلق على نوع من المقيض ولكن يطلق الطير في قفص كبير ولا يربط بعكس الطريقة الأولى وهي الربط في الحجرة ..
16- المخالاه ( التلقيف أو الرداف ) تطلق في حاله الهدد عندما تهد طير وراء طير أخر لم يستطع اللحاق بالطريدة فتقوم بهد طيرك عليها ..
17- المخلاة تطلق على قطعه كبيره من القماش على شكل خرج لكي توضع فيها كل لوازم الصقار من ملواح ووكر وبراقع ومناقل ..

18- بتال ( تلاب ) تطلق على الطير اللي يحاول إبعاد ألصيده عن الصقار بحيث يقوم بطردها حتى تبعد كثيرا ثم يصيدها ..

19- لحاق تطلق على الطير اللي ليس به سرعه ولكنه يملك نفس طويل في الطرد ويسمى لحاق لأنه يلحق متأخر ثم يصيد ..

20- الطلع ( طلاع ) تطلق على الطير اللي توجد به صفة الطلع وهي رؤية الحباري من مسافة بعيدة ..

21- منكل ( منكول ) تطلق على الطير اللي تغيرت أطباعه للأسوأ بسبب سوء فعل الصقار به أو لموقف معين حدث للطير وأخافه ..

22- ملواح ( تلواح أو الشلو ) تطلق على جناح الحباري والمستخدم في تدريب الطيور والمسمى بالدعو لغرض تعليم وتعود الطير على الحباري ..

23- الدس تطلق على القفاز الجلدي الخشن والذي يستخدم في نقل الطير وتعليفه وفائدته تجنب مخالب الطير الحادة ..

24- الدوار ( المجوال ) تطلق على القطعة الحديدية والواقعة في وسط مرسل الطير والمرسل هو الخيط المتين والمربوط به السبوق

25- التبلاغه تطلق على قطعة جلدية صغيرة مع مرسل صغير لكي توضع حول عمود الوكر لغرض عدم التفاف الحبل على الطير

26- الصفرة تطلق على القطعة النحاسية الصغيرة والمستخدمة لتركيب جهاز التتبع وتركب على ريشة العمود في وسط الذنيبا ..

27- الشبكة تطلق على أداة مصنوعة من السيم والخيوط وتوضع على ظهر الحمامة بغرض الإمساك بالصقور ..

28- ألعلومه تطلق أثناء شرائك أو صيدك لطريدة ثم تخرجها حيه لكي تعلم وتدرب عليها طير أخر فتسمى علومه ..

29- الخرب تطلق على ذكر الحباري المسن أي الكبير في العمر ..

30- الحفانه ( الدجاجة ) تطلق على أنثى الحباري ..
31- العرف تطلق هذه الكلمة على الريش الواقع على وحول رقبة الخرب والعرف يقص ويوضع في السيارة كزينة وللتفاخر ..

32- القلاع ( القرحة ) تطلق على مرض يصيب الطير وهو عبارة عن ( حبه ) سامه وكريهة الرائحة تصيب الطير في فمه وفرسته ..

33- الرداد تطلق على مرض قاتل يصيب الطيور عامتا وعلاجه صعب جدا ولكن ليس مستحيل إذا وجد علاجا سريعا وجيدا ..

34- السمور ( السدة ) تطلق على مرض يصيب أسفل كف رجل الطير وهي مشابهه للغرغرينه ( كفاكم الله شرها ) ..

35- الحفاة تطلق على ظاهره بداية مرض السمور وهي تعتبر البداية وعلاجها سهل بشرط أن تعالج بعناية واهتمام ..

36- الكوكسيديا تطلق على مرض يصيب الطيور وهي بكتريا مختلفة النوع تسبب الضعف والخمول وقلة الرغبة بالأكل ..

37- التوسير تطلق على عملية تركيب ريشه مع ريشه أخرى منكسرة في الطير لغرض الحفاظ على باقي الريش من الكسر ..

38- السكرة تطلق على قطعه صغيره من ( سكر النبات الأبيض المجفف ) وتعطى للطير للفائدة ..

39- الشناذرة تطلق على قطعه صغيره من الحجر الكبريتي وتعطى للطير بغرض التخلص من الشحوم الزائدة في الفرسة ..

40- العبور تطلق على الطيور سواء الصقور أم الحباري والكراوين التي تعبر في بداية الموسم إلى الجزيرة العربية ..

41- الرجوع تطلق على رحلة العودة لكل الطرائد الطائرة سواء حباري وكرواين وقطى وقميري ……آلخ

42- قمرة 11 تطلق على ليلة يكون فيها القمر بدراً وهي تساعد الحباري والكراوين في العبور للجزيرة وهي تأتي غالبا في شهر 11 ميلادي وهي التي ينتظرها كل الصقارين بفارغ الصبر لأن الحباري تأتي بشكل دفعات فيها وقبلها وبعدها ..

43- النحر تطلق على الجهة الأمامية للطير وهي تبدأ من أسفل الرأس وحتى الصدر ..

44- القحف ( القحوف ) تطلق على الجزء العلوي والواقع فوق العين مباشرتا وهو يكون بارزا وهي من صفات الطير المحببة ..

45- المنسر ( الباذره ) تطلق على فم الطير وهو عبارة عن فك سفلي متحرك وفك علوي متصل بجمجمة الرأس ..

46- المنخر( المناسم ) تطلق على أنف الطير وهي الفتحتين اللي يتنفس من خلالها الطير ..

47- أثلوم ( تثليم ) تطلق على الأطراف المتشققة والواقعة على أطراف الريش الكبير وطبعا هذه التشققات تضعف الريشة ..

48- مقاضب تطلق على حالة الهدد من قريب يعني ما تعطي الطريدة فرصه للهرب فتهد الطير عليها من قريب ..

49- عاري ( الملموم ) تطلق على الطير اللي تقل نسبة الريش الصغير اللي يغطي جسمه وهذا النوع محبب للصقارين ..

50- خياش ( مرياش ) تطلق على الطير اللي يكثر الريش الصغير فيه بعكس العاري ..

51- هجر تطلق على الطير اللي ساقه قصيرة وهي محببة لدي الصقار وتعتبر من الصفات الحسنه في الطير ..

52- الأفجح تطلق على الطير اللي تكون أرجله متباعدة هي صفة محببه ..

53- ضبة معناها البروز الواضح في منقار الطير التي عليها فتحات المنخر وتعطي حده في وجه طير ..

54- شبيكا ( الشحمة ) هي الكيس الدهني الذي يتغذى منها الطير وتقع داخل فرسة الطير وهي مخزونه من العلف ..

Illustration

تنويعات الأسلوب

A placeholder description that you can replace with your own content.

Illustration

أنماط مضمنة

A placeholder description that you can replace with your own content.

Illustration

Powered by Blocks

A placeholder description that you can replace with your own content.

Get started today, get in touch!